يحيى الثلايا

المولد النبوي: الحوثي على خطى الخميني

في العصر الحديث، حين قرر زعيم الثورة الايرانية الخميني إحياء فكرة الاح...

مابين مأرب وعدن.. الحل الأنسب والأكثر ديمومة للكهرباء

تثار في عدن أزمة غياب الكهرباء كثيرا كقضية رأي عام تزداد في مواسم ارتف...

مجلس الأمن وإرهاب الحوثي وسخرية الزمن!

لطالما أصر الحوثي بطريقة بشعة وقذرة على تقديم نفسه للعالم وللقوى الدول...

خرافة الغدير.. بين بشاعة تاريخ أهله وسوء مصائرهم!

مات النبي صلى الله عليه وسلم عن 63 عاما، وبعد موته اتجه الناس للتفكير...

وداعا سيف عبدالرب الشدادي.. وداعا أيها البطل

كلنا سنموت.. العظماء وحدهم من يدركون هذه الحقيقة فلا يتهيبونها. يوم...

قبائل همدان والثورة ضد أكذوبة جنة علي!

يزعم لصوص بني هاشم أو يسوّقون وهْمَ علاقةٍ تاريخية بين قبيلة همدان بن...

مأرب والحوثي بين معركتين.. حق البقاء أم كسر العظم !!

منذ اكثر من خمسة أشهر، تواجه محافظة مارب حربا وجبهات مفتوحة لم تتوقف س...

هي الحرب لا غير، حيا غبارها

لا خيار امامنا الا نغامر للعيش بكرامة او نحني رقابنا لنذبح جبناء. ج...