بايدن يتعهد بتحديد "خطوط حمراء" لبوتين

المدنية أونلاين/متابعات:

تعهد الرئيس الأميركي جو بايدن، الاثنين، بأن يحدّد للرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال لقائهما المرتقب الأربعاء في جنيف ما هي «خطوطه الحمراء»، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وصرّح بايدن خلال مؤتمر صحافي في ختام قمة حلف شمال الأطلسي «الناتو» في بروكسل: «لا نسعى إلى نزاع مع روسيا، لكنّنا سنردّ إذا واصلت روسيا أنشطتها».

ووصف بايدن الرئيس الروسي بأنّه رجل «ذكي» و«صلب»، لكنّه أكّد أنه يتعيّن عليه أن يدرك أن وفاة المعارض الروسي نافالني، إذا حصلت، ستكون «مأساة».

وأدان بايدن «الأنشطة العدوانية لروسيا» وشدّد على وجود نية لديه ولدى الحلف الأطلسي بـ«دعم وحدة أراضي أوكرانيا وسيادتها».

وضّمت روسيا شبه جزيرة القرم في عام 2014 وهي تدعم مذّاك انفصاليين موالين لروسيا في الشرق الأوكراني.

وقال بايدن: «سنفعل كل ما بوسعنا لكي تتمكّن أوكرانيا من مقاومة العدوان»، لكنّه حذّر بأنّ انضمام أوكرانيا إلى حلف شمال الأطلسي الذي يسعى إليه بإصرار الرئيس فولوديمير زيلينسكي، لا يتوقّف عليه فقط بل على قرار الدول الثلاثين الأعضاء في الحلف.