أميركا تعفي جماعات الإغاثة من عقوبات الحوثيين

المدنية أونلاين/وكالات:

أعفت الولايات المتحدة جماعات الإغاثة والأمم المتحدة والصليب الأحمر وصادرات السلع الزراعية والأدوية والأجهزة الطبية من العقوبات المتعلقة بتصنيفها جماعة الحوثي اليمنية منظمة إرهابية أجنبية، بحسب ما نقلته وكالة رويترز للأنباء.

وأعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأسبوع الماضي هذه الخطوة ضد الحوثيين المتحالفين مع إيران، وتسري اعتباراً من أمس الثلاثاء، وذلك قبل يوم من خلافة الرئيس الديمقراطي المنتخب جو بايدن، الرئيس الجمهوري دونالد ترمب.

وكتب جيك سوليفان، مستشار الأمن القومي الذي اختاره بايدن، على «تويتر» يوم السبت، قائلاً: «لا بد من محاسبة قادة الحوثيين، لكن تصنيف المنظمة برمتها لن يجلب إلا مزيداً من المعاناة للشعب اليمني، ويعرقل الدبلوماسية الضرورية لإنهاء الحرب».

ويحاول مسؤولو الأمم المتحدة إحياء محادثات السلام لإنهاء الحرب، بينما زاد انهيار الاقتصاد والعملة وجائحة فيروس كورونا من معاناة اليمنيين أيضاً.

ويجمّد تصنيف الحوثيين أي أصول لهم ذات صلة بالولايات المتحدة، ويمنع الأميركيين من التعامل التجاري معهم، ويجرم تقديم الدعم أو الموارد للحركة، وتحثّ الأمم المتحدة الولايات المتحدة على إلغاء التصنيف.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية، الثلاثاء، إن الأنشطة الرسمية للأمم المتحدة ووكالتيها، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والاتحاد الدولي لجمعيتي الصليب الأحمر والهلال الأحمر، ستُعفى من العقوبات المرتبطة بالتصنيف. كما وافقت على عمل جماعات الإغاثة لدعم المشروعات الإنسانية وبناء الديمقراطية والتعليم وحماية البيئة وصادرات السلع الزراعية والدواء والأجهزة الطبية.