إب.. أسرة العشاري تطالب بسرعة الإفراج عن زوج "الشهيدة ختام" ومحاسبة المتهمين بالجريمة

المدنية أونلاين/إب:

طالبت أسرة بيت العشاري مجددا، بالإفراج عن زوج الشهيدة ختام العشاري، حيث خطفته مليشيا الحوثي بمحافظة إب وسط اليمن.

وأكد بيان صادر عن أسرة بيت العشاري أن مليشيا الحوثي اعتدت بالضرب على "محمد مقبل العشاري" زوج الشهيدة ختام العشاري في مدينة العدين ومن ثم قامت باختطافه إلى إحدى مدارس مدينة إب.

وقال البيان إنه عندما أفاق محمد مقبل من الغيبوبة بعد رشه بالماء من قبل حارس المدرسة، حاول الهرب فلحقه الحارس ليتلقفه ضابط في قسم شرطة قحزة يدعى أحمد صالح الشبيبي، من أسرة المتهم الأول في قضية ختام ويقبض عليه ويتهمه بالسرقة.

وأضاف البيان أن العشاري "حاول الاستنجاد بالمصلين أثناء خروجهم من المسجد مبرزا بطاقته وصائحا "أنا زوج ختام العشاري وهذه بطاقتي الشخصية وهذوا أصحاب أبو بشار قاموا باختطافي، لكن الضابط ومسلحيه منعوا المارة من التدخل واقتادوه إلى إدارة البحث الجنائي ليبقى بالانفرادي حتى الآن".

وجددت الأسرة مطالبها في سرعة الإجراءات القانونية في قضية ختام، والإفراج الفوري عن زوج الضحية وإخضاعه للفحص الطبي نتيجة لضرب عنيف تعرض له من قبل المختطفين.

كما جدد البيان مطالبته بسرعة محاسبة الخاطفين والذين فبركوا تهمة جديدة لزوج الضحية ختام العشاري.