شركة إنتاج اعلامي تلوح بمقاضاة مسؤول أممي

المدنية أونلاين ـ خاص :

قالت شركة ميديا ماكس للإنتاج الاعلامي بأنها تعرضت لما أسمته بالتعسف والتحايل والمراوغة من قبل مسئول أممي بصنعاء بعد أن أستغل منصبه ونفوذه في تمرير ذلك.

وأوضحت الشركة في بيان صحفي حصل عدن تايم على نسخة " منه بأنها تعاقدت مع المدعو محمد العاقل مندوب برنامج الامم المتحدة على إنتاج فيلم وثائقي يلخص نتائج مشروع تعزيز الأمن والحماية الوطنية تحت شعار " السجن إصلاح وتأهيل " والذي نفذته مؤسسة السجين الوطنية بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP وانه وبحسب الاتفاق مع  الموضح أسمه في العقد تقوم الشركة بإنتاج الفيلم الوثائقي خلال فترة لا تتجاوز الاسبوع من توقيع واستلام العقد الذي يضمن حقوق الطرفين غير أن مندوب البرنامج قد أخل ببنود العقد وظل يماطل ويراوغ في تسليم العقد بعد التوقيع عليه الامر الذي اعاق الشركة عن البدء في تنفيذ العمل في الوقت الذي كانت قد باشرت عملها في الاعداد للفيلم الوثائقي وكتابة النصوص والسيناريو والترتيب لكافة متطلبات العمل بشكل إحترافي ومجهود كبير . 

وأكدت الشركة بانها ابدت استغرابها من تلك التصرفات الغير عقلانية الصادرة من جهة اممية وعبر مندوبها الذي لايفقه شي حد قولها وكان الاجدر بها أن تلتزم ببنود وشروط العقد والالتزام بما جاء في العقد كون العقد يعتبر شريعة المتعاقدين وملزم للطرفين .  


وأشارت الى أنها بصدد رفع دعوى قضائية أمام المحاكم والنيابات ومقاضاة كل من قام بإخلال العقد والتحايل بشكل غير مهني واخلاقي وتكبيد شركة الانتاج الاعلامية خسائر مالية عبر مندوب برنامج الأمم المتحدة وباسلوب عبثي ورخيص حيث خرج بعد إنتهاء فترة العقد ومرور سبعة ايام من تاريخ التوقيع لتسليم العقد ومطالبة الشركة بتسليم الفيلم الوثائقي خلال ثلاثة أيام فقط وكأنه يبدي رغبته في الاستغناء عن الشركة بعد المجهود النوعي والكبير الذي بذلتة في الاعداد والترتيب كون المهلة الذي حددها غير كافية للتنفيذ وأنها لن تسكت عن حقها إطلاقا"  في المطالبة بحقوقها .