البرلمان العربي يدعو العالم لتجريم الإساءة للنبي

المدنية أونلاين ـ متابعات خاصة :

 دعا البرلمان العربي المجتمع الدولي لتجريم الإساءة للنبي محمد والمسلمين والإسلام وسط تصاعد التوتر بسبب هذه القضية خاصة في فرنسا.

وقال البرلمان العربي، في بيان أصدره عقب جلسة له في مقر جامعة الدول العربية بالقاهرة، إنه "يدين بشدة ويستنكر الإصرار على الإساءة لخير خلق الله محمد عليه أفضل الصلاة والسلام بإعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول الأعظم".

 وحذر البرلمان العربي "من نتائج الاستمرار في إثارة الفتن والضغائن الدينية، الأمر الذي يغذي خطاب الكراهية على حساب تعزيز ثقافة التسامح والحوار".

ودعا البرلمان العربي "المجتمع الدولي والأمم المتحدة وكافة المنظمات الدولية والإقليمية وبرلمانات العالم كافة للتصدي للحملات المغرضة للإساءة للرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وسلم لتجريم الإساءة لنبي الإسلام وللإسلام والمسلمين، ومنع الإساءة وازدراء الأديان والرموز الدينية والرسل والأنبياء كما يحدث الآن لرسول الإسلام سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام".

وأكد البرلمان العربي على "ضرورة احترام مشاعر وعقائد كافة المؤمنين في العالم وتعزيز ثقافة التسامح واحترام المقدسات والرموز الدينية، كما يرفض التذرع بحرية الرأي والتعبير لمهاجمة المعتقدات الدينية".

كما أشار إلى أن "حرية الرأي يجب أن تقف عند حدود حرية وحقوق ومعتقدات الآخرين"، واستنكر "محاولات ربط ما تقوم به الجماعات التكفيرية الإرهابية بالإسلام"، مشددا على أن "الإسلام دين للمحبة والسلام".