العثور على قلب أحد الآباء المؤسسين لبلجيكا مدفون في نافورة

المدنية أونلاين ـ متابعات خاصة :

عثر عمال على قلب أحد الآباء المؤسسين لبلجيكا تم حفظه في صندوق مخبأ في إحدى نافورات المياه بمدينة فيرفييتوا.

عثور العمال على الصندوق حول أسطورة عمرها 130 عاما إلى حقيقة، والتي يعود تاريخها إلى القرن الـ19.

القلب المحفوظ في الصندوق يعود، لبيير ديفيد أحد الآباء المؤسسين لبلجيكا، وتم تخليد ذكراه في نافورة، وبخاصة كونه أول عمدة لمدينة فيرفييتوا بعد الثورة البلجيكية، عندما حصلت البلاد على استقلالها عن هولندا.

وصرح عضو المجلس المسؤول عن الأشغال العامة في المدينة، ماكسيم دوجي، بأنه تم العثور على الصندوق قريبا من تمثال نصفي لبيير، خلف حجر تمت إزالته خلال أعمال الترميم.

يذكر بأن بيير يعتبر من الآباء المؤسسين لبلجيكا، ومثل مدينة فيرفييتوا في المؤتمر الوطني للبلاد في عام 1830، للموافقة على الدستور على الرغم من تأييده للنظام الجمهوري على حساب النظام الملكي الذي تحولت له البلاد.

هذا وتوفي بيير عن عمر يناهز 68 عاما، بعد ثلاث سنوات من إعادة انتخابه كمحافظ للمدينة، بحسب ما نقل موقع "ذا تايمز" البريطاني.