(15.428) مستفيداً في حضرموت من أضاحي العون المباشر

المدنية أونلاين/حضرموت:

نفذت العون المباشر ـ مكتب اليمن خلال أيام التشريق، مشروع الأضاحي للعام 2020، واستهدف (2204) أسر تضم (15.428) شخصاً في مديريتي الشحر وسيئون بمحافظة حضرموت بتمويل العون المباشر الكويت، جمعية الرعاية الإسلامية وUMR وفاعلي خير.

وقالت المتخصصة في مجال العمل الإنساني المدير الإقليمي للعون المباشرـ مكتب اليمن معالي العسعوسي، إن مشروع الأضاحي هو استمرار للتدخلات الإغاثية والإنسانية التي تنفذها العون المباشر في محافظة حضرموت تحقيقاً لأهداف التنمية المستدامة 2030، المتمثلة في القضاء على الجوع، فضلاً عن كونه أحد المشاريع الموسمية التي دأبت على تنفيذها سنوياً، نظراً لأهميته في تحقيق معاني التكافل والتراحم بين المسلمين ومشاركة ذوي الحاجة والمحرومين فرحة عيد الأضحى والتوسعة عليهم من خلال إحياء شعيرة الأضاحي.

وأشارت إلى أثر مثل هذه المشاريع في مواسم الخير في التخفيف على الأسر الأشد احتياجاً والأيتام وغيرهم من الفئات الضعيفة خاصة في ظل الظروف الراهنة التي يعيشها اليمن الشقيق.

وأكدت العسعوسي أن مكتب اليمن يشرف على ذبح وتوزيع الأضاحي ويحرص على وصولها إلى الفئات المستهدفة وتحقيق أهدافها في رسم الابتسامة وتعزيز أواصر الإخاء بين المسلمين.

فيما قالت منسقة مشروع الأضاحي بمكتب العون المباشر ندى العزي، أن المشروع تمكّن من توزيع اللحوم على (9828) شخصاً في (1404) أسر في مديرية الشحر، و(5600) شخصاً في (800) أسرة بمديرية سيئون من الأشد احتياجاً وأصحاب الهمم (ذوي الإعاقة)، الأيتام، النازحين، والمهمشين.

وأوضحت أن المشروع نفذ في الفترة من 31 يوليو حتى 2 أغسطس وفق آليات خاصة في ظل الظروف الصحية الناتجة عن جائحة كوفيدـ 19، وذلك حرصاً على سلامة المنفذين والمتطوعين والمستفيدين عبر تطبيق الإجراءات الاحترازية والتباعد الجسدي واستخدام الكمامات والقفازات والمعقمات.

وأكدت حرص العون المباشر على التأكد من جودة الأضاحي ومدى مطابقتها لمعايير الشريعة، وفحصها من قبل بيطريين ومتخصصين، تحقيقاً لمقاصدها الشرعية.

وأفادت العزي، بأن مشروع الأضاحي نفذ بالتعاون مع جمعية نور الأمل النسوية الاجتماعية في مديرية الشحر ومؤسسة أمل للتنمية في مديرية سيئون وبالتنسيق مع السلطة المحلية بمحافظة حضرموت ومكتب التخطيط والتعاون الدولي.

وثمنت العسعوسي تفاعل أهل الخير مع مشاريع العون المباشر الموسمية والمستدامة لإغاثة الشعب اليمني الشقيق وتلبية احتياجاته في ظل الظروف الإنسانية المأساوية في الوقت الراهن.

جدير بالذكر أن جمعية العون المباشر تعمل في الجوانب الإنسانية في قارة أفريقيا منذ العام 1981م ولديها 31 فرعاً، وتعتبر اليمن أول دولة في الجزيرة العربية تعمل فيها، وتسعى إلى التركيز على عدة جوانب أهمها الصحة، المياه، محاربة الفقر، تطوير الكفاءات البشرية، وخلق روح التعاون والإبداع.

ومكتب اليمن لدى جمعية العون المباشر عضو في الكُتل الإنسانية التابعة للأمم المتحدة وهي: كتلة الأمن الغذائي وتحسين سُبل المعيشة ــ برنامج الأغذية العالمي، كتلة المياه والصرف الصحي ــ منظمة اليونيسيف، كتلة التغذية ــ منظمة اليونيسيف، كتلة الصحة ــ منظمة الصحة العالمية، الكتلة اللوجستية (خدمة الطيران الإنساني) ــ برنامج الأغذية العالمي.