العرادة يطلع على تأمين ممرات للمتضررين من فيضان مياه سد مأرب جرّاء سيول الأمطار

المدنية أونلاين/مأرب:

اطلع محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، اليوم، على أعمال شق وفتح طرق وممرات آمنة للمتضررين من سيول الأمطار والعواصف بمديرية صرواح، بعد ارتفاع منسوب مياه سد مأرب وفيضانها باتجاه الممرات الطبيعية المخصصة للمفيض للمرة الأولى منذ إنشاء السد عام 1986م، لتفادي المزيد من المخاطر في ظل استمرار تدفق السيول الواصلة والخارجة من سد مأرب.

كما اطلع المحافظ العرادة، على أوضاع المتضررين والجهود المبذولة لإغاثتهم، وتعرف على حجم الأضرار التي طالت مئات الأسر جرّاء السيول في مناطق الروضة وذنة، والأعمال الجارية لإغاثتهم ومساعدتهم.

موجها الجهات المعنية في السلطة المحلية والوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في مأرب بسرعة معالجة أوضاع المتضررين من السيول وتقديم العون والمساندة العاجلة لهم، وتوفير الاحتياجات والتكاليف اللازمة على نفقة السلطة المحلية، والتنسيق مع المنظمات الإنسانية لإغاثة المتضررين بمختلف المجالات والقطاعات.

وكلف محافظ مأرب، المختصين بسرعة تقديم الحلول العاجلة للمخاطر المحتملة التي قد يسببها استمرار تدفق السيول الخارجة من سد مأرب، وتكثيف الجهود وتسريعها حتى لا تتحول المياه الخارجة من السد إلى كارثة يصعب معالجتها.

من جانبهم استعرض المختصون في سد مأرب، الوضع المائي في السد وكميات المياه الخارجة منه بعد وصولها مرحلة المفيض، والأضرار والآثار الجانبية المتوقع أن تخلفها المياه الخارجة من السد، والمقترحات التي من شأنها تفادي وقوع المزيد من الأضرار سواء في البنية التحتية على ممر السيول الفائضة أو في ممتلكات ومزارع المواطنين التي تصل إليها المياه.