"تويتر" تعيد سياسة منصتها في منح التوثيق للحسابات

المدنية أونلاين/صحف:

أعلنت منصة «تويتر» للتواصل الاجتماعي اليوم إعادة تفعيل برنامج التوثيق الجديد ومراجعة طلبات التوثيق العامة، مشيرة إلى أنها عملت على مدار الأشهر الماضية على توضيح معايير أهلية التوثيق، وأطلقت سياسة جديدة بناءً على مقترحات الجمهور بعدة لغات تتضمن العربية والإنجليزية والهندية والإسبانية والبرتغالية واليابانية.

وأوضحت «تويتر» في معلومات أرسلت إلى صحيفة «الشرق الأوسط» أن تطبيق هذه السياسة بدأ عن طريق إزالة شارة التوثيق تلقائياً من الحسابات التي لا تفي بالمعايير المحدثة للتوثيق، مثل الحسابات غير النشطة أو غير المكتملة.

وأوضحت أن طرح برنامج التوثيق الجديد يعتبر بمثابة المرحلة التالية في خطط المنصة لتوفير المزيد من الشفافية والمصداقية والوضوح لعملية التوثيق، التي تساعد الأشخاص على فهم مَن يتفاعلون معهم على «تويتر».

معنى الحساب الموثق على "تويتر"

وتُعدّ الشارة الزرقاء إحدى الطرق لتمييز الحسابات الأصلية التي تحظى باهتمام كبير بين الجمهور، حيث تمنح الأشخاص على «تويتر» مزيداً من السياق حول الأشخاص الذين يجرون محادثات معهم حتى يتمكنوا من تحديد ما إذا كانوا جديرين بالثقة، الأمر الذي يساهم في زيادة صحة المحادثات بحسب «تويتر».

ومع إطلاق برنامج التوثيق الجديد، ستقدم المنصة إرشادات جديدة للحسابات الموثقة على «تويتر»، حيث تهدف الإرشادات إلى تشجيع المحادثات الصحية لتحسين مجتمع «تويتر» بشكل عام، إذ إن أصحاب هذه الحسابات يسعون إلى أن يكونوا قدوة يُحتذى بها، وأن يعبروا عن الآخرين بتغريداتهم، ويخدموا صحة المحادثات العامة.

وأوضحت منصة التواصل الاجتماعي العالمية أنه يجب أن تتبع جميع الحسابات، بما في ذلك الحسابات الموثقة، قوانين «تويتر»، وستزال الشارة الزرقاء من الحسابات الموثقة التي تنتهك قوانين «تويتر» بشكل متكرر.

الفئات المؤهلة للتوثيق

وحددت منصة «تويتر» الفئات المؤهلة ضمن الفئات التي تمثل الحسابات الحكومية والشركات والعلامات التجارية والمنظمات المؤسسات الإخبارية والصحافيين، إضافة إلى وسائل الترفيه الرياضة والألعاب النشطاء والمنظمين وغيرهم من الأفراد المؤثرين.

وزادت: «علاوة على معايير الأهلية الخاصة بالفئات الموضحة سابقاً، المذكورة في سياسة (تويتر) للتوثيق، يجب أن يكون الحساب المتقدم بطلب التوثيق كاملاً، مما يعني أن لديه اسم مستخدم وصورة وعنوان بريد إلكتروني مؤكد ورقم هاتف. كما يجب أن يكون الحساب نشطاً خلال الأشهر الستة الماضية وله سجل بالالتزام بقوانين (تويتر)».

وحول إمكان التقدم بطلب توثيق حساب قالت منصة «تويتر»: «خلال الأسابيع القليلة المقبلة، سيظهر بالتدريج لدى جميع الحسابات على (تويتر) خيار طلب التوثيق في علامة التبويب (إعدادات الحساب، وبمجرد إرسال الطلب، سيتم الرد عليه عبر البريد الإلكتروني في غضون أسبوع إلى 4 أسابيع، إما بتوثيق الحساب أو بإعلام المتقدم أن الحساب لم يستوف معايير التوثيق)». وإذا تمت الموافقة على الطلب، ستظهر الشارة الزرقاء تلقائياً على الحساب. أما في حال رفض الطلب، فيمكن للأشخاص إعادة تقديم طلب التوثيق بعد 30 يوماً.

وتدرك المنصة أن سياسة التوثيق الحالية قد لا تمثل جميع الأشخاص الذين يجب أن يكونوا مؤهلين للتوثيق، لذلك فهي تخطط لتقديم المزيد من الفئات في وقت لاحق من هذا العام، مثل العلماء والأكاديميين والقادة الدينيين. ويمكن متابعة حساب «التوثيق» في منصة «تويتر» لمواكبة آخر المستجدات حول التوثيق.

وتتطلع الشركة لمنح الأشخاص المزيد من الطرق للتعريف عن أنفسهم على «تويتر»، من أجل إجراء محادثات أكثر قيمة وصحة، من خلال إطلاق أنواع حسابات جديدة في الأشهر القليلة المقبلة كالحسابات الآلية والحسابات التذكارية. كما تسعى أيضاً لإجراء تحسينات على الملف الشخصي للسماح للأشخاص بالتعبير عن أنفسهم بشكل أفضل.