دائرة التوجيه المعنوي تقيم أمسية رمضانية لصحفيي وإعلاميي الجيش في مأرب

المدنية أونلاين_مأرب

أقامت دائرة التوجيه المعنوي بالقوات المسلحة، مساء الثلاثاء، في محافظة مأرب، أمسية رمضانية لصحفيي وإعلاميي الجيش.

وفي الأمسية التي أُقيمت بالتنسيق مع مؤسسة وطن التنموية، ثمن مدير دائرة التوجيه المعنوي العميد الركن أحمد الأشول، ما يقدمه الإعلاميين والصحفيين في الجيش من عمل إعلامي يكشف انتهاكات وجرائم مليشيا الكهنوت الحوثية المدعومة إيرانيًا.

وحث العميد الأشول، كافة الصحفيين والإعلاميين على شحذ الهمم وبذل الطاقات في مواجهة المليشيا الحوثية الإجرامية التي لم تفوت فرصة إلا ومارست فيها أبشع الجرائم والانتهاكات بحق الشعب اليمني، مشيرًا إلى أن الكلمة اليوم أشد وقعًا وإيلامًا على المليشيا الحوثية التي اعتدت على الشعب ومارست همجيتها عليه. 

وفي كلمته، أشاد العميد الأشول، بالجهود التي يبذلها الإعلاميون والصحفيون في إسناد المعركة الوطنية، متطرقًا إلى المسؤولية العظيمة الملقاة على عاتقهم في توعية المجتمع اليمني واستنهاض الهمم لمجابهة المشروع الإيراني الذي يسعى لأن يكون شوكة في خاصرة الأمة العربية والإسلامية عبر أدواته الحوثيين. 

من جانبه، نائب مدير دائرة التوجيه المعنوي العقيد دكتور نبيل اسكندر، شدد في كلمة ألقاها على ضرورة الحفاظ على التأثير العام في الرأي العام في الخطاب الإعلامي من أجل المحافظة على منظومة القيم التي خرجت الدولة من أجلها واستعادتها.

تخلل الأمسية الرمضانية، التي حضرها العديد من الصحفيين والإعلاميين في الجيش الوطني، ووسائل الإعلام، عدداً من الكلمات التي أكّدت أهمية حشد الجهود والطاقات لإسناد الجيش الذي يحقق الانتصارات المتوالية على المليشيا الحوثية المتمردة المدعومة إيرانيًا في مختلف جبهات القتال في المحافظات.